الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة

  • نظرة عامة عن الغرفة

    أنشئت غرف التجارة والصناعة أثناء الحقبة الإحتلالية وقد كونت هذه الغرف على مر السنين ذمة معتبرة إذا كانت صاحبة امتياز متعلقة بالمناطق المينائية والمطارات والفضاءات الاقتصادية ومخازن العبور فقد قامت على سبيل المثال بتوسيع ميناء الجزائر. كما أنها اعتبرت صاحبة أملاك عقارية ومنقولة مثال القصر القنصلي، بورصة الجزائر ومقرات بنوك وشركات التأمين. تيسّر أيضاً الغرفة عمل أجهزة التكوين (التدريب) كالمدارس التجارية وغيرها من المدارس المهنية. لديها أيضاً مساهمات لدى عدة شركات من بينها الخطوط الجوية الفرنسية بالإضافة إلى صلاحياتها في تسيير السجل التجاري ومنح علامات الجودة.

    تقلّص دور الغرف في بداية السبعينيات واقتصر على بث المعلومات التجارية والتكوين المهني. تغيّر شكل الغرفة وأخذ طابع مؤسسة عمومية إدارية في مطلع الثمانينات وقد أنشئت في إطار دمج القطاع الخاص في تنمية الاقتصاد الوطني والتي تحتوي على مجلس توجيه وممولّة بشكل كامل من ميزانية الدولة. كانت سنة 1987 نقطة الانتقال من الغرفة الوطنية للتجارة إلى مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري من مهماتها إشراك المؤسسات في النشاطات، اعتماد مبدأ إنظام الشركات، تنظيم المتعاملين وفقاً للنشاط المهني.

    العام 1996 كان نقطة التحول في هيكلية الغرفة الجزائرية فقد تم تغيير التسمية إلى أن أصبحت "الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة" وقد تم تخصيص البعثات القنصلية الكلاسيكية فاتحة المجال في الانتساب التلقائي إليها، مؤسسة ذات تمثيل هرمي مع تخفيض عدد غرف التجارة والصناعة وتنصيب هيئات جديدة كالجمعية العامة، المجلس واللجان. تمويل هذه الغرفة كان مقرراً ليكون من الموارد الخاصة، الضرائب، الإعانات والاشتراكات.

    أعدّت الغرفة شروط الاستحقاق في العام 2000 ووسّعت صلاحياتها في مجال التكوين وخاصة ذلك الذي ما بعد التدريج المتخصص. التعديل الأخير كان سنة 2010 وذلك كان على أثر الانتقال التدريجي من 20 إلى 48 غرفة تجارية للصناعة وذلك لتغطية حاجيات وتطلّعات المتعاملين الاقتصاديين ولا سيما السعي على تقريبهم وربطهم بغرفتهم. انتقلت الجمعية العامة للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة سنة 2010 من أكثر من 400 عضو إلى 219 عضو كما انتقل مجلس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة من 55 إلى 19 عضواً.

     

    الرؤية، الرسالة والأهداف

    تمثل الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة على الصعيد الوطني و غرف التجارة و الصناعة في اطار دوائرها الاقليمية المصالح العامة لقطاعات التجارة و الصناعة و الخدمات  لدى السلطات العمومية وهي مؤسسات عمومية ذات طابع صناعي و تجاري تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي توضع تحت وصاية الوزير المكلف بالتجارة.

     

    وبهذه الصفة تضطلع الغرف بالمهام الأساسية الآتية : 

     

    - تمثيل الشركات  

    - تنشيط و ترقية و دعم الشركات 

    - تكوين و تعليم و تأهيل الشركات  

    - التحكيم و الوساطة و المصالحة  

     

    تتكون غرف التجارة و الصناعة الجزائرية من أجهزة منتخبة و من مصالح ادارية تخضع الأجهزة المنتخبة للسلطة السلمية التي يمارسها الرئيس .

     

    أما المصالح الادارية فهي خاضعة للسلطة السلمية التي يمارسها المدير العام بالنسبة للغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة و المدير بالنسبة لغرفة التجارة و الصناعة .

     

    الأنشطة والخدمات

    مركز الإعلام للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة

    تنحصر المهمة الرئيسية لمركز الإعلام للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة  في إمداد مجتمع الأعمال بالمعطيات المعلوماتية التي تتيح له تطوير قدراته في مجالات التصدير والاستثمار والتسيير .

     

    دليل موجه لترقية عرض الخدمات لمؤسسات قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات والمصدرين

    • بطاقية المصدرين الجزائريين
    • شراء قاعدة بيانية جهوية للشركات
    • الواجهة الإفتراضيه للمنتجات الجزائرية الموجهة للتصدير

    البرنامج الوطني لإعادة التأهيل

    البرنامج الوطني لإعادة التأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة هو برنامج تم وضعه من طرف السلطات العمومية الجزائرية.  يهدف هذا البرنامج إلى تنفيذ كل الأعمال الضرورية التي من شأنها توسيع و تطوير نسيج المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للقيام بالدور الريادي في التنمية الوطنية .

    يمكنكم الاطلاع على كيفيات الانضمام  إلى البرنامج الوطني لإعادة تأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على الموقع الإلكتروني للوكالة الوطنية  لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

     

    معلومات حول السوق الوطنية

    • دليل "المشير" الجهوي للشركات

    المشير: دليل المؤسسات الجزائرية في قطاعات الصناعة، التجارة والخدمات.

    المشير هو بطاقية عناوين وروابط المؤسسات الجزائرية في قطاعات الصناعة، التجارة والخدمات و تم تصميمه من طرف الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة.

    يوفر المشير دخولا حرا ومجانيا للاطلاع على المعلومات المتعلقة بنشاطات المؤسسات فيما يخص منتجاتها وخدماتها.

     

    التظاهرات التجارية

    مفكرة التظاهرات التجارية  هي دعامة إعلامية آنية  تحصي المعلومات المتعلقة بالتظاهرات ذات الطابع التجاري (المعارض، الصالونات ، الأيام والأسابيع التجارية ،إلخ....) ذات الأبعاد المحلية ،الجهوية ، الوطنية أو الدولية  التي ينظمها أو يبرمجها  مختلف المنظمين الوطنيين والأجانب في الجزائر خلال السنة .

     

    العلاقات والتحالفات

     

    اتفاقيات الشراكة

    اتفاقية الشراكة مع المجموعة الأوروبية

     

    تندرج هذه الاتفاقية في إطار مشوار برشلونة الذي دعت إليه المجموعة الأوروبية بغرض  تطوير  علاقات   التعاون  مع  بلدان  الضفة  الجنوبية  للبحر  الأبيض  المتوسط و بغرض إنشاء "منطقة ازدهار مشتركة" على المدى الطويل.

    تلك الاتفاقية التي تم الإمضاء عليها في فالنسيا (اسبانيا) بتاريخ  افريل  2002 لاتنحصر على إنشاء منطقة التبادل الحر فحسب بل تشمل كذلك جوانب اقتصادية (فرع تجاري ،تعاون اقتصادي و مالي ،تدفقات استثمارية) و جوانب  سياسية و  اجتماعية و ثقافية ضرورية لتنمية مستدامة.

    تتمثل أهمية هذه الاتفاقية بالنسبة للجزائر في التعاملات التجارية الخارجية التي تبلغ نسبة 60 % مع المجموعة الأوروبية.

    و دخلت اتفاقية الشراكة حيز التنفيذ في01 سبتمبر2005  و لم ترد أي مشكلة ذات صعوبة تذكر عند وضعها حيز التطبيق بفضل التحضير الجيد الذي قامت به الحكومة بشأن هذا الملف من خلال إقامة لجنة دائمة مكلفة بتحضير و متابعة تنفيذها (التي تشرف عليها وزارة الخارجية ) بتاريخ 30 ديسمبر 2004.

    إقامة لجنة تقنية مكلفة بمتابعة و إقامة منطقة التبادل الحر المرتقبة في هذا الإطار بتاريخ23 أوت2005 (و التي تترأسها الغرفة الجزائرية للتجارة و الصناعة).

    فقد قامت وزارة التجارة بخصوص التحضير لوضع حيز التنفيذ اتفاقية الشراكة مع المجموعة  الأوروبية  بإعدا د "دليل الكتروني"   يمكن   تصفحه   عبر   شبكة  معلوماتية و الموجه لعناية رؤساء المؤسسات و المتعاملين الاقتصاديين كما تم إيداع نسخ منه للصحافة.

    في هذا الإطار تم إقامة لجنة تقنية مكلفة بمتابعة هذا الاتفاق ميدانيا، بتاريخ 23 أوت 2005.

    وبخصوص التحضير لوضع حيز التنفيذ اتفاقية الشراكة مع المجموعة الأوروبية فقد قامت  وزارة التجارة بإعداد "دليل يمكن تصفحه عبر شبكة معلوماتية والموجّه لرؤساء المؤسسات و المتعاملين الاقتصاديين كما تمّ إيداع نسخ للصحافة.

    و يجدر التنبيه إلى فقرتين خاصتين بالمواعيد التالية:

    - الأولى تخصّ افتتاح المفاوضات حول تجارة الخدمات بحلول سنة 2010

    (المادة37.2 )

    - و الثانية تخصّ استئناف المفاوضات لغاية سنة2010 سعيا لتحرير متزايد لتجارة المواد الفلاحية و الغذائية ذات الصلة بالفلاحة (المادة 15).

    و أخيرا  تجدر الإشارة إلى  انّه  اتخذت  إجراءات  لحماية  المنتوجات الوطنية وذلك عبر:

    - إجراءات ضد إغراق الأسواق بالسلع (المادة22)

    - إجراءات تعويضية (المادة 23)

    - إجراءات حمائية (المادة 24)

    - إجراءات استثنائية لصالح الصناعات الحديثة النشأة أو بعض القطاعات التي تعاد هيكلتها (المادة11)

     

    إنّ شروط و كيفيات تطبيق الإجراءات الحمائية و التعويضية والمضادة لإغراق الأسواق تمّ تحديدها بموجب مراسيم تنفيذية نشرت في الجريدة الرسمية رقم 43  بتاريخ 22 جوان2005 .

     

    الحالة العامة للاتفاقيات الثنائية الموقعة من طرف الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة

     

    1 - جنوب إفريقيا

     في 6 أكتوبر 2004 ببريتوريا، تم التوقيع على اتفاقية إنشاء مجلس رجال الأعمال بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها إتحاد غرف التجارة الجنوب افريقية.

    2 - ألمانيا

    في 13 مايو 1998 بالجزائر العاصمة، تم التوقيع على اتفاق التعاون من قبل الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة و إفريقيا فراين  Afrika-Verein

    في يونيو 2005، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون و نظيرتها الاتحاد الألماني للغرف التجارة والصناعة (DIHK).

    3 - المجر

    في 16 ديسمبر 1996 بالجزائرالعاصمة، تم التوقيع على برتوكول اتفاق إنشاء لجنة تنسيقية لترقية المبادلات التجارية من قبل الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة التجارة المجرية.

    4 - اندونيسيا

    في 19 فبراير 1992 بجاكرتا، وقع المدير العام للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون مع لجنة الشرق الأوسط والمؤتمر الإسلامي لغرف التجارة والصناعة، كما تم التوقيع على اتفاقية تعاون مع غرفة تجارة وصناعة اندونيسيا.

    في 14 أكتوبر 2003 بجاكرتا، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة تجارة وصناعة اندونيسيا اتفاقية تعاون لتأسيس مجلس رجال الأعمال.

    5 - إيران

    في 9 يناير 2005 بالجزائر العاصمة، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة تجارة وصناعة ومناجم إيران اتفاقية تعاون.

    في 20 سبتمبر 2006 بطهران، تم توقيع مذكرة تفاهم بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وغرفة تجارة وصناعة ومناجم إيران.

    في 22 نوفمبر 2010 بطهران، تم توقيع اتفاق تأسيس مجلس الأعمال بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة تجارة وصناعة ومناجم إيران.

    6 - موريتانيا

    في 17 مايو 2001 بالجزائر العاصمة، تم توقيع اتفاقية تعاون بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة والاتحاد العام لأرباب العمل الموريتانيين.

    في 27 ديسمبر 2004 بالجزائر العاصمة، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة تجارة وصناعة موريتانيا اتفاقية تعاون واتفاقية إنشاء مجلس رجال الأعمال.

    7 - النيجر

    في 11 يونيو 1998 بنيامي، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون مع نظيرتها غرفة التجارة والزراعة والصناعة والصناعات التقليدية للنيجر.

    8 - باكستان

    في 17 يوليو 2003، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها فيدرالية غرف تجارة باكستان.

    9 - بيرو

    في 26 مايو 2007 بالجزائر العاصمة، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون و نظيرتها غرفة تجارة ليما.

    10 - البرتغال

    في 31 مايو 2005 بلشبونة، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية إنشاء مجلس رجال الأعمال مع نظيرتها غرفة التجارة العربية-البرتغالية.

    11 - قطر

    في 5 أغسطس 1998 بالجزائر العاصمة، تم التوقيع على اتفاقية إنشاء مجلس رجال الأعمال من قبل الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وغرفة تجارة وصناعة قطر.

    12 - أنغولا

    في 14 مارس 2008 بلواندا، تم التوقيع على اتفاق تعاون من قبل الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة التجارة والصناعة لأنغولا.

    13 - رومانيا

    في 11 أكتوبر 1996 ببوخارست، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون مع نظيرتها غرفة تجارة وصناعة رومانيا.

    في 14 يناير 2003 بالجزائر العاصمة، تم توقيع اتفاق تأسيس مجلس رجال الأعمال بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وغرفة تجارة وصناعة رومانيا وغرفة تجارة صناعة بوخارست.

    14 - صربيا

    في 17 نوفمبر 2009 ببلغراد، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون مع نظيرتها غرفة تجارة وصناعة صربيا.

    15 - سنغافورة

    في 2 أبريل 2006 بالجزائر العاصمة، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة مذكرة تفاهم مع اتحاد الأعمال السنغافوري (SBF).

    16 - سلوفاكيا

    في يونيو 2003، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون مع الغرفة السلوفاكية للتجارة والصناعة.

    17 - السودان

    في 10 يونيو 2003، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة مذكرة تفاهم مع اتحاد رجال الأعمال السودانيين.

    في 26 يناير 2016 بالخرطوم، تم التوقيع على اتفاقية تعاون بين الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة والكنفديرالية العامة للمقاولين السودانيين.

    18 - سلطنة عمان

    في 8 يونيو 2006 بالجزائر العاصمة، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية إنشاء مجلس رجال الأعمال مع نظيرتها غرفة تجارة وصناعة سلطنة عمان.

    19 - تشاد

    في 18 مارس 2014 بالجزائر العاصمة وبمناسبة انعقاد الدورة الثالثة للجنة المشتركة للتعاون الجزائري-التشادي، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية تعاون مع نظيرتها غرفة التجارة والصناعة والزراعة والمناجم والصناعات التقليدية لتشاد.

    20 - العربية السعودية

    في عام 2002 بالرياض، وقعت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة اتفاقية إنشاء مجلس رجال الأعمال الجزائري-السعودية مع المجلس السعودي لغرف التجارة والصناعة.

    في 5 يونيو 2010، تم التوقيع على اتفاق تعاون من قبل الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة ونظيرتها غرفة تجارة وصناعة جدة.