• العلاقات الدولية والغرف المشتركة

    يولي الاتحاد اهتماما بتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدان العربية والأجنبية الصديقة وكذلك مع الدول الإفريقية. ولهذا سعى الاتحاد إلى إقامة الغرف المشتركة لتعمل على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية بين الدول العربية والدول الأجنبية المضيفة لهذه الغرف. وكان للاتحاد دورا هاما في قيام هذه الغرف باعتباره إحدى الجهات العربية المسؤولة عنها إلى جانب جامعة الدول العربية السادة السفراء العرب.

    وتوجد حالياً غرف تجارية عربية أجنبية مشتركة في أنحاء مختلفة من العالم: في أوروبا، والولايات المتحدة الأميركية والبرازيل والأرجنتين وكينيا. كما أقام الاتحاد غرفا مشتركة على أساس قسمين متقابلين لدى الاتحاد ولدى الجهة الأخرى التي يرتبط الاتحاد معها بموجب اتفاق تعاون مثل الغرفة التجارية العربية الصينية والغرفة التجارية العربية - الهندية، والغرفة التجارية العربية – التركية، ومجلس الأعمال العربي الروسي.

    ويحرص الاتحاد على تدعيم وتطوير علاقاته مع المنظمات الإقليمية والدولية. وقد وقّع مذكرة تفاهم مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) التابعة للأمم المتحدة، ومع يونيدو. ويتمتع الاتحاد بصفة عضو مراقب في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، ومنظمة العمل الدولية، وله اتفاق تعاون مع غرفة التجارة الدولية. كما يرتبط بصلات تعاون مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، والبنك الأوروبي للاستثمار، والمفوضية الأوروبية، ومنظمة التجارة العالمية.

  • التعاون مع جامعة الدول العربية

    شكل التعاون المتواصل مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وأجهزتها المتخصصة، وعلى رأسها المجلس الاقتصادي والاجتماعي، إطاراً هاماً وفعالاً في إبراز دور الاتحاد وفي نقل وجهة نظره لدعم العمل الاقتصادي العربي المشترك وتطلعات القطاع الخاص إلى التنمية والتقدم. ويشارك الاتحاد في مؤتمر القمة العربية والقمة الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، ويقدم مذكرة تتضمن رأي القطاع الخاص بقضايا النمو والتنمية والتكامل الاقتصادي. كما يعدّ الاتحاد التقرير السنوي عن منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، الذي يتم تقديمه إلى "لجنة التنفيذ والمتابعة" وغلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية.

    ويحرص الاتحاد على تدعيم وتطوير علاقاته مع المنظمات والاتحادات العربية والإقليمية والدولية. حيث يتمتع بصفة مراقب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في جامعة الدول العربية. وقد وقع الاتحاد اتفاقية تعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية، ومنظمة العمل العربية. 

  • تطلعات الاتحاد للمرحلة المقبلة

    تشمل استراتيجية عمل الاتحاد للمرحلة المقبلة، انطلاقاً من تطوير نشاطاته وأعماله لخدمة الغرف والاتحادات العربية والقطاع الخاص، بالإضافة لما يقوم به حالياً، إحداث نقلة نوعية في قاعدة خدماته وأعماله، بحيث سيسعى إلى تقديم نشاطات جديدة للغرف والاتحادات العربية والغرف العربية الأجنبية المشتركة، إضافة إلى توسيع وزيادة شبكة علاقاته على الصعيدين العربي والدولي وحضوره على المستوى الإقليمي والدولي، وتنفيذ مشروعات استراتيجية داعمة للتعاون بين مجتمعات الأعمال العربية.

    وسيتم تدعيم هذا العمل بإطلالة إعلامية تلقي الضوء على أعمال الاتحاد لإبراز أهميته ودوره كممثل للغرف والاتحادات العربية وللقطاع الخاص العربي. إضافةً إلى تحديث موقعه الإلكتروني بما يتواكب مع التقدم التكنولوجي وحاجات مجتمع الأعمال العربي. 

إحصل على إشتراك مجلة العمران العربي السنوية

اشترك الآن